كيف تقيّم ثقافتك عن القضايا الإسلامية ؟
أدخل بريدك الالكتروني...
 
 
الحج مشاعر وشعائر
عدد الزيارات : 792
حجّ بلا متاعب صحيّة
02 أكتوبر, 2013 - 26 ذو القعدة 1434هـ

فرض الله تعالي الحج على القادرين من عباده المسلمين فقال جلّ في علاه: {ولله على النّاس حج البيت من استطاع إليه سبيلا} (آل عمران:97).

والاستطاعة تشمل الاستطاعة البدنية والصحية والمالية. ونحن هنا نتعرض لبعض المسائل المهمة التي تتعلق بصحة الحاج، ومنها التزامه بكل ما من شأنه تأمين سلامته وسلامة إخوانه الحجيج، وهذا ما تدعو إليه شريعتنا السمحة، إذ قال صلى الله عليه وسلم: «لا ضرر ولا ضرار»، فاتباع التعليمات الوقائية مثل النظافة العامة والخاصة، والتطعيمات، من الأمور التي يجب أن يهتم بها الحاج للحفاظ على نفسه وعلى الآخرين.

* قبل السفر:

قبل السفر للحج، يجب أن تكون هناك توعية بمشكلات السفر الصحيّة، والأمراض المعدية التي تحدث أثناءه كالأنفلونزا والكوليرا والحمى الشوكية والتيفوئيد وغيرها، وسنذكر هنا بعض الأمور التي يجب الاهتمام بها:

1- مراجعة الطبيب قبل السفر لمعرفة مدى إمكان تحمّل أعباء السفر والحج، فإذا منعه الطبيب كان في هذه الحالة ممن لا يستطيعون الحج، والحج على من استطاع إليه سبيلاً، كما نعلم.

2- المبادرة بالتطعيم ضد الأمراض المعدية مثل الكوليرا والحمى الشوكية، وعدم التهاون في ذلك، وكذلك التطعيم ضد الأنفلونزا للمسنين وذوي المقاومة الضعيفة للأمراض.

3- الاستعداد بالملابس الخاصة أثناء السفر، فلو كان الجو بارداً لزم استعمال ملابس ثقيلة أثناء السفر، وعدم التعرض للبرد القارس، وإذا كان الجو حاراً دافئاً، خصوصاً في مكة المكرمة، وجب ارتداء ملابس قطنية خفيفة.

4- الحرص على أخذ شمسية، على أن تكون من القطن، ويكون لونها أبيض أو فاتحاً، حتى تعكس حرارة الشمس.

5- يفضل عدم السفر من طريق البر لكبار السن والحوامل والأطفال، وذلك لمشقته على هذه الفئات، كما يفضل عدم السفر بالطائرة في حالات قصور القلب والأزمات القلبية الحادة، والذبحة الصدرية، وارتفاع الضغط الشديد لأكثر من 200 والأمراض العقلية والصرع.

6- اصطحاب بعض المعلبات والعصائر، للتغلب بها على الحر والجفاف.

7- الاحتفاظ بسوار بلاستيكي يوضع حول المعصم ويكتب فيه اسم الحاج وعنوانه واسم الحملة التابع لها وعمره، وإشارة لأي اضطرابات صحية يعاني منها الحاج كالسكر أو الضغط أو القلب مثلاً.

8- أخذ مواد التنظيف كالصابون ومعجون الأسنان والكريمات المرطبة والواقية من الشمس والمراهم المعالجة والمانعة لتحسس الجلد أو التسلخ.

9- أخذ بعض الأدوية البسيطة مثل أدوية الصداع «بانادول» أو أدوية الحوض «باسكوبان»، أو أي أدوية يستخدمها المريض، مثل أدوية الضغط أو السكري أو الربو للمرضى المصابين بهذه الأمراض.

10- حقيبة بها أدوات الإسعافات الأولية من قطن وشاش ومقص ومطهر ولاصق للجروح وعلاج مضاد للجفاف.

11- يجب على المسافر أن يمنح نفسه فترات راحة ونوم كافية قبل سفره وأثناءه، وذلك للتغلب على المؤثرات التي تقلل من مقاومة جسمه للأمراض.

12- تحديد فصيلة الدم ووضعها بالجواز وعلى سوار المعصم.

* وصايا يراعيها الحاج أثناء السفر:

1- الالتزام بالنظافة في كل شيء من مأكل ومشرب ومظهر، واعتبارها عنواناً له ولكل مسلم.

2- تجنب تناول الأطعمة في المطاعم غير النظيفة وغير المرخصة.

3- تجنب الإكثار من الطعام، خصوصاً الأطعمة الدسمة.

4- التأكد من نظافة مياه الشرب، ويستحسن استخدام الماء النقي الصحي.

5- لبس الملابس المناسبة، بحيث لا تعرض نفسك للبرد الشديد إذا كان الجو بارداً.

6- الابتعاد عن الأماكن المزدحمة.

7- الابتعاد عن المصابين بمرض معدٍ كالأنفلونزا مثلاً.

8- إذا كنت ممن يتناولون دواءً للسكر أو ارتفاع الضغط، فداوم على استخدام الدواء والطعام الخاص أثناء السفر وأيام الحج كما يجب أخذ الدواء الكافي لفترة الحج.

* أيام الحج:

1- يجب الاعتدال في كل شيء، وأن تعلم أن الوسطية خير الأمور، كما يجب ألا تجهد نفسك أكثر مما ينبغي، وألا تعرضها للخطر بحجة أنك تريد أن تكسب ثواباً أكبر.

2- الالتزام الدائم بالنظافة في الملبس والمأكل والمشرب والمسكن.

3- تجنب تغييرات الجوّ الشديدة وتجنب الجلوس بمواجهة المكيفات الهوائية، وتجنب شرب السوائل الباردة جداً.

4- الإكثار من تناول العصير الطازج والفواكه الطازجة، وكذلك الخضروات، فهي تساعد على تحسن الجهاز المناعي، والتغلب على الجفاف.

5- عدم التدافع أو التزاحم، واتباع أوامر وتنبيهات المرور.

6- الابتعاد عن الأطعمة الشديدة الدسامة أو الصعبة الهضم، والإقبال على الأطعمة الخفيفة والخضروات والفواكه، كذلك الامتناع عن الإفراط في تناول الطعام.

7- إذا كان الجو حاراً، وكنت كثير التعرق فأكثر من الملح في طعامك، أو تعاط أقراص الملح، إذا لم تكن تعاني ارتفاع الضغط.

8- عدم التزاحم مع الآخرين، في مكان واحد أو في خيمة واحدة، وذلك لمنع العدوى.

9- الإسراع باستشارة الطبيب عند الإصابة بالزكام أو الانفلونزا، مع البقاء بالسكن لمدة يوم أو اثنين إذا كانت حرارتك مرتفعة.

10- إذا حدث لك إسهال، راجع الطبيب.

11- عدم التعرض لحرارة الشمس أو للأجواء الحارة حتى ولو بالظل، تجنباً لحدوث الجفاف أو ضربة الشمس.

12- استخدام الشمسية والنظارات الواقية أثناء السير في الشمس.

13- عدم القيام بذبح الأضاحي والهدي في مكانك في منى أو في الطرقات، بل في المذابح المخصصة لذلك.

14- أخذ قسط كافٍ من النوم والراحة.

15- في حالة وجود مرض ما كالسكر أو الضغط أو الربو أو القلب أو الكلى يجب على المريض أن يستشير طبيبه قبل السفر في كل ما يتعلق بحالته.

* إحْياء سُنّة الأضاحي:

- شُرِّعت الأضحية في السنة الثانية من الهجرة، وهي سُنَّة مؤكدة على الكفاية، إذا فعلها واحد من أهل بيت تؤدّي حق السُنَّة عن الكل، ولو تركها أهل بيت وكانوا قادرين على فعلها فذلك مكروه شرعاً.

- تُذبح الأُضحية تقرّباً إلى الله تعالى، ووقتها من بعد صلاة العيد حتى نهاية أيام التشريق (أي رابع أيام العيد).

- أحلّ الله تعالى الأكل من لحوم الأضاحي، فقال في سورة الحج {فكُلوا مِنْها وأَطعِموا لبَائس الفقير}، أما مقداره، فيقسّمه أثلاثاً، فيأكل الثلث، ويهدي الثلث، ويتصدّق بالثلث.

- البقرة تجزئ عن سبع عائلات والشاة عن عائلة واحدة.

طباعة أضف تعليقك أرسل هذا الرابط لصديق

عدد التعليقات (0